2014/11/23

الفانوس Lantern

بسم الله الرحمن الرحيم



الفانوس Lantern

""أقدم نظام الفانوس Lantern: في جهاز واحد = البيانات مجاناً إلى الأبد  ""One Device = Free Data Forever






فسيكون موضوعنا اليوم حول نوعية من اجهزة الـ ""واي فأي WiFi"" والتكنولوجيات اللاسلكية ، التي ستنتشر من حولنا سريعاً ، والتي ستمتاز بتوفير المعلومات و المعرفة الفورية لتكون لدينا عند أطراف أصابعنا ، في أي وقت وأي مكان نكون فيه ، كما لو كنا من رواد مركبة ""الستار تريك"" التي حلم بها معظمنا قبل 15 عاماً.

جهاز الفانوس Latern الصغير و الذي يمكننا حمله معنا اينما نكون ليتصل عاليا بالأووتيرنيت للأقمار الصناعية Outernet
satellite receiver و الذي سيبني لنا مكتبات المعلومات في المناطق التي هي تحت خدمة "إنترنت عالي السرعة"، والتي لا يزال الجزء الأكبر من البشرية ، لا سيما في ما يسمى بالعالم الثالث بانتظارها على أحر من الجمر .

سيكون هذا المشروع الواعد "مثل الماء الذي نشربه أو الهواء الذي نتنفسه و ليغذينا بالمعلومات ونحن نلتهمها  ،،، فالفانوس سيرسي أسس جديدة للمعرفة الإنسانية ، والمعلوماتية التي يحتاجونها لإصلاح و تثقيف أنفسهم.
فـ ""الفانوس""  سيتلقى باستمرار الموجات الراديوبة التي تبثها ""الأووتيرنيت"" من الفضاء ،، فيحول الفانوس الإشارة إلى ملفات رقمية ، مثل صفحات الويب ، مقالات الأخبار ، والكتب ، وأشرطة الفيديو و الموسيقى.

فـ ""الفانوس"" يمكنه تلقي و تخزين أي نوع من الملفات الرقمية على محرك الأقراص الداخلي الخاص به ،،، ومن ثم لعرض المحتوى المخزن في الفانوس .....  ثم تقوم بتشغيل النقطة الساخنة "وأي فأي" والاتصال مع أي جهاز لاسلكي ممكن بالفانوس ،،، وكل ما ستحتاجه بعد ذلك هو متصفح browser.

و " الأووتيرنيت Outernet ستكون حرة في استخدام دائماً" .... طبعا وككل شيء في عالم التكنولوجيا دائماً يبدأ مجاناً ، أليس كذلك؟

أنها فكرة رائعة أرجو أن تستغل بطريقة فاعلة و سليمة لتعليم الكثير من الفقراء و الجهال في المناطق المعزولة و الدول ذات الستر الحديدية و الدكتاتورية التي تمنع العلم و المعلومات عن شعوبها وستعلم الناس كيفية "صيد السمك" أو بناء السفن و المراكب و الزراعة وحتى "صناعة سفن الفضاء !!"، ولكل ما يناسب احتياجاتهم بشكل أفضل.

وهكذا سوف يستبعد الجانب المظلم من آثار ما يجري عادة من القصف بترددات bombarded by EM frequencies ، وفي جميع الأوقات والأماكن ،،، خاصة ، الناس المنعزلون خلف تلة نائية ومجهولة في البلاد.

لمشاهدة الفيلم انسخ الوصلة التالية و الصقها على متصفحك لطفا:

الفانوس Lantern Rating: 4.5 Diposkan Oleh: مهند الشيخلي

احصائية

جدنا على facebook