2013/11/28

كيف أحِـِـِزن


كيف أحِـِـِزن و همي له رب كبير عـظيم أن أصابني
جعلت لي في
التقوى
منه مـ خ ـرج ..

( وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ )


:

كيف
أحِـِـِزن وأنا أن مرضت عندك شفائي و صحتي
و قوتي ..أقول..

( اللهم رب الناس ، مذهب الباس ، اشف أنت الشافي ، لا شافي إلا أنت ، شفاء لا يغادر سقما ً ) رواه البخاري

● ● ● ● ●


كيف أحِـِـِزن

و أن ضاقت بي الدنيا بما رحبت فإليــِـِـِك
ملجئي و راحتي

جعلت لي في عتمة
الاسحار
دعوة لا ترد ..!



كيف
أحِـِـِزن .. و أنت أرحم بي من مَن حِـِـِـِولي
..

و أرأف بحالي من
نفسـِـِـِـِي
..
حليم .. رحيم .. عفو .. كريم ..


كيف أحِـِـِزن .. و أن ضاق رزقِـِـِـِـِي
و شح ..

جعلت لي في صلاة
الفجر
وفرته .. و في الاستغفار بركته...



كيف
أحِـِـِزن .. و لي رب عظيم

أن شكرته على نعمه زادنـِـِـِـِي
..

و أن ظلمت نفسي اشتاق لسماع
صوتـِِـِـِـِي و انتظر عودتـِـِـِـِي
..

( لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ )

● ● ● ● ●

كيف أحِـِـِزن .. و قد حرمت الظلم
على نفسك ..

فلا
حبيب
الا تقيك ..

و لا
بعيد
عنك الا ناديته ..

و لا
وحيد
الا أنت مؤنسه ..


كيف
أحِـِـِزن .. و [ الـله ]ربــِـِـي
الواحد .. الأحد ..الصمد

عندما نحزن أو نتعب أو
نكرهـ
أو تضيق بنا الدنيا ..!!
نلف .. و ندور .. نفكر .. و نفكر .
.

لمن نذهب .. لمن نشكو .. من يعيننا .. من يفرج عنا ..
و ننسى من بيده كل شيء ..

الشفاء .. و الرزق .. و السعادة .. و الراحة..
و كل شيء
فكروا قليلا ..

كل شيء
نبحث عن أي
شيء
عند أي أحد ..

و لا
نبحث
عند من يملك كل شيء

تفريج الهموم .. بركة
الأرزاق
.. فك الكربات

بيده الأمر
كله .. و هو على كل شيء ][ قدير ][

نشاهد
و نقرأ ..
مشاكل الناس

نفسياتهم


اكتئاب


رهاب

وسوسة

خوف

قلق دائم


.


و ننسى كلمات الرحمن
الشافية


التي تنزل بنا
السكينة و الطمأنينة


فتسرى عبرنا


برودة في
القلب


و تعطينا
لذة لا تعادلها لذة


● ● ● ● ●



فهل لمبتغي الراحة أن يجدها في غير موضعها ..؟!

و هل
للإنسان أن يبتغي الفرج من غير مصدره
..؟!
لا و الله


من يبحث عن السعادة
عند الناس لن يجدها

و مـن يبحث عن
الراحة
في المال لن يجدها

و من يبحث عن
الملك
في الظلم فهو بالتاكيد لن يجده

ولن يعطيا لله انسان شيئا يبتغيه متجاوزه عند
غيرهـ

يا رب كيف أبحث عن حاجتي
و هي عندك ..؟!

كيف
أحِـِـِزن .. و [ الـله ] ربــِِـِـي


● ● ● ● ●


و عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه
عن النبي
صلى الله عليه وسلم
قال
ما أصاب
عبدا
هم ولا حزن فقال:

اللهم إني عبدك وابن عبدك وابن أمتك ناصيتي بيدك ماض في حكمك عدل في قضاؤك ، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحدا من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي و نور صدري وجلاء حزني وذهاب همي


إلا أذهب الله همه و حزنه وأبدله مكانه فرجا





بسم الله الرحمن الرحيم

كيف أحِـِـِزن Rating: 4.5 Diposkan Oleh: كاراملا

احصائية

جدنا على facebook