2016/09/24

قهر الجمل

قصة واقعية عن قهر جمل
بسم الله الرحمن الرحيم
يقول صاحب القصه :
في أحد الأيام أغضبني بعيري لم يكن في ذلك اليوم مطيعا وقمت بتأديبه وإهانته وضربه حتى خر على الأرض وبعد ذلك أخذت قليل من البعر ( الدمن أعزكم الله )
وقمت بفركه ودعكه في أنفه .

•يقول الرجل ثم بعد ذلك أصبح البعير مطيع جداً عدة أيام وكنت أتعامل معه بكل الحذر ولا أغفل عنه .
· في إحدى الليالي كنت أجلس أمام منزلي أنا ومعي بعض الأصحاب .
· قال لي أحدهم وكان من ذوي الخبره في تربيتهم يابو حمد بعيرك الليله تصرفاته غريبة وماتبشر بخير أشوفه كل شوي يناظرك
وأنت داخل للبيت وأنت خارج ياخوي خذ حذرك وانتبه لنفسك منه .
· قلت له جزاك الله خير وإن شاء الله بآخذ حذري منه .

بعدها جهزت فراشي للنوم وكنت أنام أمام المنزل ومن غير مايحس البعير قمت بوضع مخدات في مكان نومي ووضعت عليها الغطاء . ثم تسللت إلى المنزل وصعدت إلى سطح المنزل لكي أراقبه ماذا سيفعل .
· بعدها شاهدته وهو يتوجه إلى الفراش الذي يعتقد أنني نائم بداخله وقد كان يمشي بخفه كي لا يحدث أي صوت كأنه رجل يريد أن ينقض على صيده وبسرعة البرق إنقض على فراشي وبرك عليه وأخذ يدوسه بمقدمة صدره ويمزقه بأنيابه يقول الرجل ولما همَّ البعير بترك الفراش ناديت عليه ولما شاهدني أخذ يلف ويدور مكانه ثم سقط على الأرض من شدة القهر وفي الصباح وجدته قد فارق الحياة ولم يتحرك من مكانه !!

• ثم دعوت بعض أصحابي وقصصت لهم القصة وبعد ذلك قمنا بفتح صدره لكي نعرف سبب موته .
أقسم الرجل أنهم بعد فتحهم لصدره وجدوا قلبه قد إنفجر من شدة الغيض .
هذه قصة قهر جمل فكيف بقهر البشر؟؟؟

قهر الجمل Rating: 4.5 Diposkan Oleh: مهند الشيخلي

احصائية

جدنا على facebook