2015/04/11

الشعاع الأزرق – الهيلوغرافي – الاستخدام والخداع

بسم الله الرحمن الرحيم




الشعاع الأزرق – الهيلوغرافي – الاستخدام والخداع

مشروع الشعاع الأرق  (الهيلوغرافي)
Bluebeam Project
او هولوغرام الأقمار الصناعية وإلى نهاية العالم حسب الأديان .








حول مشروع الشعاع الأزرق المزعوم فقد تم تتبع كتابات الصحافي الكيبيك، سيرج موناست  الذي توفى في منتصف التسعينيات من القرن الماضي اثر نوبة قلبية مع انه لم يكن يعاني من اي اعراض لمرض القلب .

لقد تم تداول قصة مشروع الشعاع الأزرق كثيرا على يوتيوب، فهناك مئات من أشرطة الفيديو عن هذا الموضوع ، ومما عزز صحتها وربطها بوجود مؤامرة ،، قصة الواعظ تكس مارس
 Texe Marrs
والذي مقره في تكساس .

وكذلك كتاب الخيال العلمي لشارس وجانيت موريس وأيضا من الخبراء الاستشاريين في تكنولوجيا الأسلحة غير المميتة حسب تفكير واشنطن العاصمة، المطالبة بأن الإسقاطات العملاقة من الملائكة أو الشياطين أو الأجسام الغريبة لا يتطلب أي اختراقات جديدة في مجال العلوم، ويمكن استخدامها في ساحة المعركة، لتخويف العدو (طالما أنهم يعتقدون أن هذه التوقعات كانت حقيقية) ،، كما أنها تذهب إلى أبعد من ذلك، في المطالبة بأن الاختبارات لتلك العمليات النفسية قد تم القيام بها في قاعدة فورت هواتشوكا، في ولاية أريزونا .

و يعتقد منتج فيديو
 Nicholson1968
بأن القفزات الأخيرة في تكنولوجيا تسقيط الخرائط هي مما يمهد الطريق لناسا لغسل دماغ العالم ،،،، ولتوضيح ذلك ، يبين في مقطع للتثبيت  لرسم خرائط ثلاثية الأبعاد والروبوتات والجهات الفاعلة التي تتفاعل في لقطات مأخوذة من على يوتيوب في عام 2013.

وتبين أيضا من وسائل الإعلام اليابانية ، تعاون الفنان نوبوميتشي أساي مع مهندس الصورة الفرنسي بول  لاكروا إنتاج "مشروع اوموتى"
 " Omote "
ومنها مشاريع الصور عبر نموذج للوجه والاستجابة للحركات النموذج.
وباﻹضافة إلى ذلك، خلق فريق الفن الكوري JônPaSang ، "مصفوفة هايبر"
" Hyper-Matrix "
من مكعبات الستايروفوم التي أبهر بها الجماهير ،،، فكتل الستايروفوم البيضاء تتحرك بنفسها وكأنها حقيقية جداً وغير ضارة.

أما بالنسبة لـ
 Nicholson1968
، فأنه لا يزال قلقا من أن ناسا سوف تصور المشروع يوما ما في السماء وتطلقه في جميع أنحاء العالم، باستخدام الشخصيات الدينية المحلية والصور الملتقطة من الثقافات المستهدفة ، كجزء من الخداع لهم.

وفقا لسيرج موناست، هذا بمكن ان يقلد الإله الى درجات متفاوتة تلهم الهستيريا والثقة لدى الناس ، قبل دمج هوياتهم إلى الإله "الحقيقي" الواحد، وأنه من خلال الإسقاط للسيناريو "نشوة كاذبة" و مكافحة المسيح، فناسا تهدف للسيطرة على الجماهير باستخدام مثل هذه الخدع....

ملاحظة: انسخ الوصلة الرابطة التالية ، والصقها على متصفحك لتشاهد الفيلم الفيديوي


الشعاع الأزرق – الهيلوغرافي – الاستخدام والخداع Rating: 4.5 Diposkan Oleh: مهند الشيخلي

احصائية

جدنا على facebook