2013/11/19

فن المحادثة

بسم الله الرحمن الرحيم

فن المحادثة
فن المحادثة يحتاج للممارسة ، و هو ليس من الصعب كما قد يتصور البعض.
فالمعرفة ، والممارسة، والصبر ، وسوف يستغرق ذلك بعض الوقت  وي
مكن تعلم الاسترخاء و الاستمتاع بمحادثة ناجحة .
مع النصائح التالية التي سوف يكون لها الأثر الجيد في تلمس الطريق إلى الوصول لمحادثة جيدة ومجدية و سلسة و مسلية مع أي شخص.
·      قدم اول انطباع جيد للمقابل.

تبتسم ، واطرح الأسئلة التي لا تتطلب أكثر من لا او نعم كجواب  ، واستمع بحق ، مع الحفاظ على الاتصال بالعين والمحافظة على ان يكون ذلك وديا ومهذبا قدر الإمكان.
·      الاستماع .
هذا هو الجزء الأكثر أهمية في أي محادثة .

قد يعتقد البعض بان المحادثة هي ان نتحدث وهذا كل شيء بالتحدث ، لكن هذا غير صحيح ، فلن يذهب إي كان للتحادث إذا كان المستمع مشغول عنه بالتفكير في شيء ما وغير منتبه الى ما يقال ، او الالتفات الى ما يقال. فعندما تريد ان تتحدث إلى شخص آخر ، أحقنه بفكرة  أو اثنتين ، فإنهما قفي كثير من الأحيان لا يدرك الكثيرين أنها هي التي فعل فعلها أكثر من الكلام  العام ، و بها يكون حصول على القبول ويظهر بأنك متحدث جيد.
·      معرفة ما يهتم الشخص الآخر .
حيث يمكن ان تعمل بعض البحوث في وقت مبكر عندما تعلم أنه سوف تتاح لك الفرصة للتحدث مع شخص معين .
فتوجيه المدح للمتحدث معه له مكان عظيم للبدء.
فالجميع يحب المديح الصادق ، و الذي يمكن أن يكون له الأثر الكبير في إذابة الجليد .
·      طرح الأسئلة .
مثل: ماذا تريد ان تفعل؟
أي نوع من الأشياء (فعلوا في حياتهم) ؟
ما يحدث لهم الآن ؟
ما الذي فعلوه اليوم أو في نهاية الأسبوع الماضي ؟
حدد أشياء عنهم قد تكون مهمة في جلسة الاستماع وأطلبها بأدب من خلال الأسئلة.
تذكر ، السبب الذي كنت تريد التحدث به معهم ، لذا من الواضح أن هناك شيئا ما عنهم وجدته مثيرا للاهتمام .
·      نسيت نفسك .

دايل كارنيجي قال ذات مرة: " انه من الاسهل بكثير لتصبح مهتما في الآخرين مما هو عليه لإقناعهم بأنك مهتما بهم فعلا " .

إذا كنت مشغولا  بالتفكير بنفسك ، وكيف تبدو ، وما هي نظرتهم  عنك ، او ما يفكرون  به ، فأنك لن تكون قادرا على الاسترخاء .

عرف بنفسك ، تصافح ، ثم انسى نفسك وركز عليهم بدلا من ذلك.

·      ممارسة مهارات الاستماع الفعال .

جزء من الاستماع هو السماح للشخص الآخر  ان يعرف أنك تستمع له.

أجعل من العينين هما نقطة وواسطة الاتصال .

نكس رأسك.

قول "نعم "، " لا أرى"، واضف "هذا مثير للاهتمام "، أو شيئا من هذا القبيل وذلك لمنحهم القرائن التي تدفع و تعزز الانتباه و عدم التفكير في شيء آخر – ولا تهتم بما ستقوله فيما بعد.
·      طرح أسئلة توضيحية .
إذا كان هناك موضوع يبدو أنهم مهتمين به ، واطلب منهم توضيح بما يفكرون أو يشعرون به حيال ذلك .
إذا كانوا يتحدثون عن وظيفة أو عمل وأنت لا تفهمه ، أغتنم هذه الفرصة لتعلمها منه .
يحب الجميع وجود فرصة لتعليم شخص آخر ، وان يعلم المقابل بان هناك من هو على استعداد واهتمام حول هوايتهم أو من هم موضع الخبرة .
·      أعادة الصياغة ما سمعته من المقابل وكرره مرة اخرى امامه بكلماتك الخاصة.
هذا يبدو وكأنه مهارة سهلة التعلم ، ولكنه يأخذ بعض الوقت و يحتاج للممارسة والاتقان.
ففي المحادثة يكون هناك تبادل للمواقع حيث تحدث منعطفات وتبادلات ، وكل شخص يأخذ منعطفا للاستماع و منعطفا آخر للكلام أو للرد.
وهذا يظهر احترام الشخص الآخر عند استخدامه الخاص " لدوره الناطق" فأظهر له انك تستمع له جيدا وليس فقط انك تتحدث.
وهي  فرصة لتصحيح فهمك ، وتؤكد له ذلك ، او تثني على  قوله.

مهند الشيخلي  muhannad alsheikhly

فن المحادثة Rating: 4.5 Diposkan Oleh: مهند الشيخلي

احصائية

جدنا على facebook