2012/09/05

الفتوش

بسم الله الرحمن الرحيم
الفتوش
أكلة رخيصة وكويسة و صحية
كذلك تعرف على اصلها وفصلها وكيف ابتكرت وشاعت

فالفتوش وقصته حدثت في أواخر شهر آذار من عام 1862 عندما هرب عدد من المسيحيين في جبل لبنان من المذابح التي تعرضوا لها ، وكانوا قد توجهوا إلى مدينة زحلة عند دارة آل السكاف وآل فتوش وكانوا من الإقطاعيين وعلية القوم هناك.
كان لدى استقبالهم في دارة آل ف
توش مائدة عامرة بأنواع الأطعمة من لحوم وطيور وأطباق عديدة.
بيد أن أهل الجبل كانوا قد نذروا الصوم قبل وصولهم إلى بر الأمان ،لذلك لم يتمكنوا من تناول اللحوم (الزفر) وأكتفوا بما وجدوا من خضار وأكلات نباتية من السلطات كالتبولة والمتبل والبامية .. فالزمن هو زمن الصوم الكبير الذي يسبق عيد الفصح وكان عيد الفصح في ذلك العام يقع في تاريخ الأحد 20 نيسان (1862).
أخذ بعض المدعوين يأكل من أطباق السلطات مغمسا بالخبز، وعندما بدأ يأكل سلطة الخضار بالخبز صار أحد الحاضرين من آل سكاف يضحك ويقول لصاحب البيت: " فتوش ، شوف ضيوفك عم ياكلو السلطة بالخبز. هيدي أكلة جديدة".
حينئذٍ قال البطريرك غريغوريوس يوسف (رئيس بطريركية أنطاكية والإسكندرية واورشليم وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك) : "خلص منسميها فتوش ومناكلها بأيام الصوم الكبير".
وقد صادف ذلك التاريخ أواخر شهر رمضان من العام 1278 هجرية ، لدى المسلمين، فأخذ جيران زحلة في القرى الإسلامية فكرة طبق الفتوش وجعلوه مرتبطة بصومهم في شهر رمضان المبارك.
وأستمرت هذه العادة حتى يومنا هذا ، لذلك قلما ترى مائدة رمضانية في بلاد الشام تـخلو من طبق الفتوش.
من المعلوم أن أسم عائلة فتوش مشتق من اللغة التركية وهو أسم الدلع لأسم فاطمة (Fatma : Fatuş) لأن آل فتوش هم في الأصل من العائلات
التي أستوطنت سهل البقاع أبان الحكم الفاطمي ، وهم من عرب الجزيرة وينتسبون إلى بني قريش وكانوا قد أرتدوا وأعتنقوا المسيحية في مطلع القرن الثامن عشر مع وصول البعثات التبشيرية الكاثوليكية.

* طريقة تحضير سلطة الفتوش:
المواد الأولية لتحضّيرالفتوش:
الخس ، الطماطم ، الخيار ، الفجل ،البصل ، الفليفلة ، البقلة (بربين) ،
النعناع ، البقدونس (معدنوس او كرفس) ، السماق، عصير الليمون الحامض ، زيت الزيتون ، الخبز (اليابس) ، الملح ، القليل دبس الرمان.

الفتوش Rating: 4.5 Diposkan Oleh: مهند الشيخلي

احصائية

جدنا على facebook