2012/03/04

السر إلى الخلود

بسم الله الرحمن الرحيم

 
السر إلى الخلود

الديدان المفلطحة  flatworms  قَدْ تَحْملُ السِرَّ إلى طول العمر والخلودِ

 


يعتقد بعض العلماء البريطانيون بأنّهم لَرُبَما ميّزوا كَيْف يُمْكِنُ للبشر أَنْ يعمروا بل ليعمروا وليَعِيشَوا فعلاً إلى الأبد – وكل ذلك من دراستهم للديدان المفلطحةِ
فالخبراء في جامعةِ نوتينغهام البريطانية يَفْحصونَ كَيفْ لنوعين مِنْ الديدان المفلطحة أن تكون قادرة على أن تَجديد نفسها مراراً وتكراراً ، هذا مما يَرْفعُ من آمالَهم لأَنْ يَجدوا طرقَ لتَخفيف تأثيراتِ الكِبر والهرم في الخلايا الإنسانيةِ ، فالديدان المفلطحة flatworms المعروفة بالديدانِ المستورقة  planarian worms، وعلى مايبدو أنها قد سَحرَت العلماءَ منذ مدة طويلة بقدرتِها الغير محدودِة على التَجديد ، فهي تبقى صغيرة وشابه طوال حياتها وإلى الأبد مما جعلهم يعتقدون بأن الديدان المفلطحة هذه قَدْ تَحْملُ معها المفتاحَ إلى الخلودِ بسبب التيلوميرات  telomeresالتي هي موجودة فيها ، وذلك من أثناء الدراسةِ لـ 20,000 دودة مفلطحة جديدةَ ومُشَكَّلةَ بالكامل خُلِقتْ مِنْ الدودة الأصلية (دودة واحدة) وذلك بتَقسيمها إلى قِطَعِ صغيرة جداً.
ففريق البحثَ درسَ كيفْ تَستطيعُ الديدان المفلطحة إسْتِبْدال الهرم أَو الأنسجةِ و الخلايا المتضرّرةِ في محاولة تَقُودهم لفَهْم طولَ عمرها ، حيث قال الدّكتور عزيز أبوبكر ، وهو الذي يقودَ الدراسةَ: "نحن نَدْرسُ إثنان مِنْ أنواعِ الديدانِ المستورقة planarian worms ، وهي التي تتناسل جنسياً ، مثلنا ، وتلك الديدان التي تتكاثر بشكل لاجنسي وببساطة بأنقسّامُها لأثنين (دودتين) ، فكلا النوعين يَظْهران التَجديد بشكل غير محدد لعضلاتِ جديدةِ ومُتزايدةِ و الجلد و الأحشاء وحتى كامل الأدمغةِ مراراً وتكراراً".
فمفتاح الخلودُ لدى الدودة المفلطحة يكمن في التيلوميرات  telomeres التي هي فيها - وهي الأقسام الصغيرة جداً للـدي إن أي DNA الذي يَسْدُّ نهاياتَ الكروموسوماتِ ، والذي يَحْميهما مِنْ الضررِ وخسارةِ وظائفِ الخليةِ إرتبطا بالعمّر ، ففي كُلّ وقت تُقسّمُ به الخلية تَقْصرُ (قبّعةَ)  تيلومير   telomere الوقائية ،  وعندما تُصبح قصيرةَ جداً ، تَفْقدُ الخليةَ قدرتِها على التَجديد والتَقسيم.
ووفقا للدراسة فالحيوان الخالد يتوقع بأن خلاياه أن تكون قادرة على الحفاظ على طول شريط الحامض النووي إلى أجل غير مسمى حتى تتمكن من الأستمرار و التكرار.
ويتوقّعَ الدّكتورَ أبوبكر بأنّ الديدانَ المستورقة  planarian worms تَبقي نهاياتَ كروموسوماتِها بشكل نشيط في الخلايا السلاليةِ البالغةِ ، وهذا يُؤدّي إلى الخلودِ النظري ، وفي معرض حديثه عن النتائج ، يقول الدكتور أبو بكر: "لدينا بيانات تلبي واحدة من التكهنات حول ما الذي سيستغرقه هذا الكائن ليحتمل له أن يكون خالدآ" ، "فالأهداف القادمة لنا هي أَنْ نفْهمَ الآلياتَ في مزيد من التفصيلِ ولفَهْم أكثر عن كيفية تطور الحيوان الخالد".


04 شباط 2012
مهند الشيخلي ... muhannad alsheikhly

السر إلى الخلود Rating: 4.5 Diposkan Oleh: مهند الشيخلي

احصائية

جدنا على facebook