2012/03/08

إِنَّ الْإِنسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ

الكنود
بسم الله الرحمن الرحيم


 

الكنود

جاء ذكر كنود في المصحف الشريف في سورة العاديات الآية رقم 6 .

بسم الله الرحمن الرحيم
{إِنَّ الْإِنسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ }العاديات6.

والتي تعني بإن الإنسان لِنعم ربه لَجحود ، وهو طبعآ الإنسان الكافر يكون عادة لربه كنود و كفور و هو يجحد بنعمته تعالى!!

وقد قال الحسن البصري (رحمه اللّه) بوصفه للكنود : هو ذلك الشخص الّذي يعدّ المصائب ، وينسى نعم اللّه عليـه
فما أكثرهم في هذا الزمان؟

وقد أطلق علماء هذا الزمان على مثل هذا الشخص بأنه ذلك الذي لا يرى غير نصف القدح الفارغ الذي هو أمامه وتعمى عينه عن نصفه (القدح) المملوء!!


08 آذار 2012
مهند الشيخلي ... muhannad alsheikhly

إِنَّ الْإِنسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ Rating: 4.5 Diposkan Oleh: مهند الشيخلي

احصائية

جدنا على facebook