2011/03/18

فن الاركت

فن الاركت من الفنون القديمة جدا اليدوية وهى فن اختراع وابداع وتطويع مادة الخشب الصلبة لانتاج عمل فنى كله مرونة وانحناء للخطوط ليعطى بساطة وجمال وحركة للعمل الفنى الخشبى وهو فن يحتاج الى دقه ومهاره وصبر.
وهو بسيط فى نفس الوقت ويناسب جميع الاعمار
ونبدا معا فى تعريف ادوات والآت فن الاركت
انواع منشارالاركت ...
1:_ منشار الاركت اليدوى..
وهو متوفر ويستخدم للاعمال الفنيه البسيطه التى يستخدم فيها خشب غير سميك مثل الابكلاش وهو يحتاج الى جهد وله طريقه فى الاستخدام حتى لا ينكسر سلاح المنشار اثناء العمل .. ولا يصلح لقص قطع الخشب السميكه نوعا ما .وهو جيد للمبتدئين والراغبين فى عمل اشكال بسيطه .



2:- منشار الاركت الكهربائى :-
وهو يعمل بنفس فكره المنشار اليدوى ولكن عن طريق محرك كهربائى وهو سريع ويستخدم لعمل اشكال تحتاج الى دقه ويعطى نتائج ممتازه فى نهايه العمل ويمكن استخدام قطع سميكه من الخشب ولكن يجب مراعاه استخدام السلاح المناسب حسب سمك قطعه الخشب وهويحتاج الى خبره للتعامل معه ويجب التعامل معه بحذر ويوجد به زر لتغير السرعات وبعض الامكانيات الاخرى حسب كل نوع وكل شركه مصنعه .. ويختلف شكله من نوع الى اخر



وعند البدء فى عمل فنى معين او نحدد نوعية الخشب المطلوب للشغل هل هو خشب رفيع السمك ام سميك وغليظ
ونوعية الخشب
نفترض مثلا الشغل للمبتدئين لنوعية خشب رفيع السمك وهو الابلاكاج الزان بيكون اجمل فى انتاج عمل فنى رائع
قبل بداية العمل نقوم بقص المقاس المطلوب فى الخشب
نمسح  وننظف جيدا قطعة الخشب  من الاتربة قبل العمل عليها
ننزل التصميم المطلوب اما بالقلم الرصاص او الكربون
نبدا فى التفريغ بالمنشار الاركت اليدوى مع حدود الرسمة
ملاحظات عند العمل
* نبدا بعمل ثقب فالخشب ف بداية التصميم لدخول سن المنشار الاركت وتثبيت السلاح والغلق جيدا علية
*مراعاة ايقاف النشر عند احساس سخونة بسلاح المنشار تجنبا لكسرة
واليكم بعض التصمميات والاعمال الفنية بالاركت

إشارة الى هذا العمل
مقسم الى قسمين
1- خلفية خشب بهذا الشكل الخارجى
2- قطعة امامية مفرغة المساحات السوداء
ويضع بين القطعين مرايا
انتاج فنون الهنا الخاص




شماعة ملابس مخصوص لغرفة اطفال
حامل تليفون

  اباجورة جانبية
 
مصباح معلق من الطراز الاسلامى


شمعدان طراز وتصميم اسلامى


 ثلاث صور تظهروتوضح تصميم معلقة رف ع الحائط طراز اسلامى













فن الاركت Rating: 4.5 Diposkan Oleh: نينو جاد

احصائية

جدنا على facebook