2014/02/28

التصميم الداخلي والديكور

التصميم الداخلي والديكور
يعرف التصميم الداخلي هنا عمليه (process) ابتكارية وإبداعية يسير على هداها الإنسان لخلق شيء جديد وهو هنا يكون على مرحلتين الأولى ابتكارية إبداعية والثانية تنفيذية ومفهوم التصميم هنا يشمل على اعتبار التصميم حاجة إنسانية قابلة للإستعمال في النموذج الذهني للحقيقة .
ويبحث التصميم الداخلي في امور مختلفة مثل حل المشكلات المعمارية ومعالجة وإيجاد الحلول لكافة الصعوبات التي تدخل في مجال الحركة ( Circulation ) في المنزل وسهولة استخدام ما يحتويه وجعل الجو الداخلي مريحا وهادئا ومستوفيا كافة الشروط الجمالية وأساليب المتعة .
عناصر التصميم الجيد :-
  1. الشكل والأرضية .
  2. العناصر الفعالة وهي اللون والضوء .
  3. العناصر المشتقة .
  4. المنفعة .
  5. المتانة .
  6. الإقتصاد .
  7. الجمال .



    يجب الأخذ بعين الإعتبار اهم العوامل الخاصة بالتصميم وهي مقاييس الإنسان كأساس للعلاقة بينه وبين إحتياجاته في التصميم .
    ومن الأشياء المهمة في هذا المجال معرفة الأبعاد والأحجام والحركة (Circulation) حول هذه الأشياء
    حيث نبحث في مجالنا هذه الأبعاد المناسبة للأدوات والتجهيزات ( Equipments ) الخاصة بالمنزل التي يستعملها الإنسان كي نستطيع تبعا لذالك تحديد الأبعاد الملائمة للمفروشات وغيرها .
    وأيضا معرفة الإتساع الضروري والفراغات المهمة للإنسان والتي تحدد مجالات السير والحركة بين قطع الأثاث المختلفة في المطبخ وغرفة الطعام والمكتب و ...الخ  
    ومن الأمور الأساسية والمهمة جدا وهي الألوان :-
    في اللغة العربية الدارجة نجد أن كلمة اللون تدل بمعناها الواسع على الكثير من المعاني فهي تشمل مثلا الإحساس البصري المترتب على اختلاف أطول الموجات الذي يترتب عليه احساس العين بألوان مختلفة بادئة من اللون الأحمر ( وهو أطول موجات الاشعة الضوئية المنظورة ) ومنتهيا باللون البنفسجي (وهو أقصر موجات هذه الأشعة ) واللون هو التأثير الفسيولوجي الناتج على شبكة العين فاللون ليس له أي حقيقة إلابإرتباطه بأعيننا التي تسمح بحسه وإدراكه بشرط وجود الضوء فلا نستطيع إدراك أي لون إلا بواسطة الضوء الواقع عليه ثم إنعكاسه الى أعيننا وانه من السهل تصور أن أي لون إذا ماسقطت عليه الاشعة الضوئية القوية فإنه يعكس إشعاع اكثر وبالتالي يظهر أكثر نصوعا أما إذا ما وقع هذا اللون تحت ضوء خافت فإنه يعكس ضوءا قليلا ويظهر بشكل غير واضح وقد برهن العالم الإنجليزي ( إسحاق نيوتن ) أن الضوء أصل اللون فقد أثبت أن الضوء الأبيض يمكن تحليله ( بمعنى تشتيته ) الى ألوانه الأصليه وهذه الألوان يمكن تجميعها لنحصل على الضوء الأبيض .
    وفي النهاية اود ان اكون قد قدمت لكم ماهو مفيد ولكم مني احر التمنيات بحياة ملئها الإحساس المفعم باللأوان
    الحيوية والتي تعكس مزاجا خاص لكل لون من الوان حياتنا الخاصة والعامة لكل فرد من أفراد عالمنا الجميل .

التصميم الداخلي والديكور Rating: 4.5 Diposkan Oleh: نينو جاد

احصائية

جدنا على facebook